اكسسوار

الغترة الثقافة والتراث فوق الرأس

بقلم, سمر يحي

الغترة غطاء الرأس الرسمي للرجل في السعودية، عُرفت منذ وقت طويل. يقول البعض أن السبب الأول لارتداء الرجل غطاء الرأس هو الحماية من حرارة الشمس؛ حيث كان الرجال في العصور القديمة في الجزيرة العربية يرتدون غطاءًا للرأس كجزء من زيٌهم.

وبمرور الوقت، أصبحت الغترة أو الشماغ جزءًا من الزي الوطني، ومع ذلك، لم يُعرف الشماغ حتى أوائل الخمسينيات من القرن الماضي.

عندما يتعلق الأمر بالتقاليد والثقافة، فالمعروف عن السعوديين دائمًا حماسهم للحفاظ على فنونهم الشعبية والتقاليد والثقافة ومنها الأزياء التقليدية.

على الرغم من أن نمط الحياة الحديث يجعل بعض الشباب يرتدون ملابس عصرية وكاجوال في معظم الأيام، لكن تظل الغترة والثوب هي الملابس الوطنية الرسمية للسعوديين والرجال في منطقة الخليج؛ فخلال حفلات الزفاف والاحتفالات بالأعياد، يرتدي الرجال السعوديون ملابسهم الوطنية والغترة؛ مما يعكس اهتمامهم بالحفاظ على ثقافتهم وتراثهم.

وتصنع الغترة عادة من القطن أو الكتان مما يجعلها ملائمة للمناخ الحار، وتأتي بتصميمات مختلفة وعصرية وبعضها من الماركات العالمية. أما الغترة المصنوعة من الصوف فتناسب فصل الشتاء البارد في بعض المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *